ولكننا كنا على الموت أصبرا

يروى بأن النبي ﷺ قال لـ النابغة الجعدي رضي الله عنه لما أنشده البيتين المشهورين وَلَا خَيْرَ فِي حِلْمٍ إِذَا لَمْ يَكُنْ لَهُ بَوادِرُ تَحْمِي صَفْـوَهُ أَنْ يُكَدَّرَا وَلَا خَيْرَ فِي جَهْلٍ إِذَا لَمْ يَكُنْ لَهُ حَلِيمٌ إِذَا مَا أَوْرَدَ الأَمْرَ أَصْدَرَا فقال له ﷺ لا يفضض الله فاك – ويفضض مضارع فَضَ – أي لا كسر الله … متابعة قراءة ولكننا كنا على الموت أصبرا

لا تسقني ماء الحياة بذلة بل اسقني بالعز كاس الحنظل

حوت هذه القصيدة من وجهة نظري على قدر هائل من الحكمة والنصائح الذهبية، كل بيت يستحق وقفة تأمل وتفكير في معانيه.   حكّمْ سيُوفَكَ في رقابِ العُذَّل واذا نزلتْ بدار ذلَّ فارحل وإذا بُليتَ بظالمٍ كُنْ ظالماً واذا لقيت ذوي الجهالة ِ فاجهل وإذا الجبانُ نهاكَ يوْمَ كريهة ٍ خوفاً عليكَ من ازدحام الجحفل فاعْصِ … متابعة قراءة لا تسقني ماء الحياة بذلة بل اسقني بالعز كاس الحنظل

مدينتي.. بلا عنوان

ما عاد يا دنياي وقت للهوى ما عاد نبض الحب.. في وجداني الحب أن نجد الأمان مع المنى ألا يضيع العمر في القضبان ألا تمزقنا الحياة بخوفها أن يشعر الإنسان.. بالإنسان أن نجعل الأيام طيفا هادئا أن نغرس الأحلام كالبستان ألا يعاني الجوع أبنائي غدا ألا يضيق المرء.. بالحرمان أخشى بأن يقف الزمان بحسرة و … متابعة قراءة مدينتي.. بلا عنوان

من روائع إيليا أبو ماضي

قال السماء كئيبة و تجهما قلت ابتسم يكفي التجهم في السما قال الصبا ولى فقلت له ابتسم لن يرجع الأسف الصبا المتصرما قال التي كانت سمائي في الهوى صارت لنفسي في الغرام جهنما خانت عهودي بعدما ملكتها قلبي فكيف أطيق أن أتبسما قلت ابتسم و اطرب فلو قارنتها قضيت عمرك كله متألما قال التجارة في … متابعة قراءة من روائع إيليا أبو ماضي

الأسد القط !

خدعوكَ يا أسداً بلا أنيابِ نفرٌ من الدخلاء والأغرابِ جاؤوكَ من طهران فوق مطيهمْ يحدوهم الشيطانُ للإخرابِ زعموا بأنك قائدٌ متفردٌ رفعوكَ بالأسماء والألقابِ تاراً يقولون المسيح وتارةً يدعونك المنظور ذا السردابِ فنسيت أنك قطة في غابةٍ بين النمور وبين زرق النابِ أنسيت ما لقي الحليف معمرٌ بالأمس من ذلٍ وسوءَ حسابِ ونسيت ما أودى … متابعة قراءة الأسد القط !

نقي فؤادك بالكرم ..  والزم مصاحبة القيم ..  ان الفضيلة عصمة ..  والبر للكرما حرم ..  كن للأحبة ملتقى ..  وخطاك للحسنى علم ..  واحمل بشاشة طيب ..  إن إملوا فيه ابتسم ..  متع يمينك بالسخى ..  إن السخاء من النعم ..  واسكن بأفئدة الورى ..  بالصالحات من الشيم .. by: مبارك العنزي

قصة الثعلب والديك

برز الثعلب يوما في شعار الواعظينا فمشى في الأرض يهدي ويسب الماكرينا ويقول : الحمدالله * إله العالمينا يا عباد الله توبوا *** فهو كهف التائبينا وازهدوا في الطير إن **العيش عيش الزاهدينا واطلبوا الديك يؤذن **لصلاة الصبح فينا فأتى الديك رسول *** من إمام الناسكينا عرض الأمر عليه ** وهو يرجو أن يلينا فأجاب الديك … متابعة قراءة قصة الثعلب والديك

وجه خشبي مكلوح مندوب

وجه خشبي مكلوح مندوب ومزاج سوداوي صفراوي معهود ألفاظ شاحبة كبقايا زرع ضمآن محصود وضجيج هلاويسن وخرافات ونعيق ووعيد وثياب صفراء زرقاء حمر وثياب سود رجل يهذي يستوحي افكاراً من جني شيطان مصفود رجل يصرخ انطلقوا بكلاب جرحى وقرود مجنون يصرخ هيا هبوا انطلقوا بطريق وعر مسدود قط يزار في قفصن تنين في رجليه حديد … متابعة قراءة وجه خشبي مكلوح مندوب