المدونة

ما الفائدة من تصميم شعار؟

التأثير النفسي الشعار ليس مجرد رمز، فهو يعكس هوية المؤسسات من خلال الأشكال والخطوط والألوان والصور أيضًا. الشعار يعطي الثقة للعملاء، والتقدير والإعجاب في مؤسسة عن غيرها وفي منتجاتها وخدماتها. الشعار هو الإنطباع الأول، وأحيانًا يبقى هذا الإنطباع إلى الأبد. وفوق ذلك كله يعتبر الشعار مادة من مواد الإتصال التسويقي الفعالة. حيث انك قد تصل … متابعة قراءة ما الفائدة من تصميم شعار؟

العودة إلى اللحظة

الماضي والذكريات وإن كانت سعيدة إلا أنها غالبًا ما يصاحبها شعور الحنين الحزين، وحينما نتطلع إلى المستقبل ورغم الثقة والتفاؤل والإيجابية وما إلى ذلك إلا أن القلق والخوف من المجهول هو الهاجس، لذلك حينما نتأمل الإنسان منذ مراحل الطفولة وحتى شيخوخته سنجد بأن الطفولة دائمًا هي الأجمل والأعذب والأسعد من وجهة نظري، ودائمًا ما نقول … متابعة قراءة العودة إلى اللحظة

بحر المجاملة والنفاق

كنت قد دخلت قبل فترة في نقاش حاد مع أحد الأصدقاء ونحن على طريق سفر من الرياض إلى الخبر حول الفرق بين المجاملة والنفاق كمفهوم، وحاولنا أن نصنف بعض الأفعال وأيها قد يدخل في دائرة النفاق أم المجاملات، وأتذكر جيدًا بأننا في تلك الليلة وصلنا إلى وجهتنا ولم نصل إلى نتيجة، وبتنا تلك الليلة ولم … متابعة قراءة بحر المجاملة والنفاق

التكرار المنظم، يقود إلى الفوضى

أحيانـًـا نخشى المفاجآت، ونطمئن لتلك الأشياء التي نعرفها وأعتدنا عليها، على الرغم من أن أغلب المفاجآت جميلة ولا تستحق القلق إلا أن حياتنا غالبًا ما يحكمها التكرار في مراحل ومستويات متعددة كالدراسة، والعمل، وتناول الوجبات، ومشاهدة التلفاز، إلخ. وحينما نتأمل في العبادات مثلًا سنجد بأن الدين نظام يقوم على البرمجة من خلال تكرار بعض الأفعال … متابعة قراءة التكرار المنظم، يقود إلى الفوضى

الغاية “الفكرة التي حان وقتها”

أحيانـًا قد تَخذُلنا الوسائل التي نسلكها في رحلة البحث عن الغاية. لعل الدافع الوحيد الذي يُساعدنا على مُواصلة البحث في سُبلٍ أخرى هو ذلك اليقين الذي يُخالجنا، وبالمقابل فلحظةَ شَكٍ واحدة تؤخر الوصول وبلوغ المرام، وقد تقضي على مَعرفة أمرٍ غاب عن تصورنا، أمرٌ ما قد يُحوِّلُ مأساةَ اليوم والحداد، إلى انتصار في الغد وبَهجة … متابعة قراءة الغاية “الفكرة التي حان وقتها”

أشباح الخوف

تخيل حين تقوم ثورة جديدة على ثورة قديمة قامت على ذات المبادئ والأسس “ليس خيالاً إنه واقع” وليس ذلك في الثورات فقط، بل حتى في الحروب الكبرى، والتحالفات الفاشلة أيضًا. والمحصلة كوارث بشرية تتكرر هي الأخرى. نظرة تاريخية في هذا المقال لن أتناول النموذج العربي إنما سأقفز إلى مشهد من التاريخ العالمي، ففي فترات متأخرة من … متابعة قراءة أشباح الخوف

أفكار من فخار

أحيانـًا تكون أقسى الأشياء وأكثرها عنفًا نتيجة أكثر الأشياء رفقًا ولينًا. ترسيخ الأفكار هو أحد أطهر الأعمال وأكثرها جرمًا في نفس الوقت، فأنت حينما ترسخ فكرة في جيل سيستنزف منك انتزاعها أجيالاً عدة. قد تبدو بعض الأفكار جيدةً في مظهرها ولكنها في الباطن تحمل أكثر المضامين خطورة وتدميرًا، لذلك يعد التعليم أكثر العمليات حساسيةً في … متابعة قراءة أفكار من فخار

المتناقضات العظام

أحيانـًا نغفل أننا كبشر نعيش وسط مجموعة تناقضات لا تكاد تنتهي حتى تعود، ففي كل يوم يمر هناك نقيضي الليل والنهار، ويحفهما تناقض الشروق والغروب، وكلما أمعنت النظر ستجد أن الاستقرار على أمرٍ ما شبه معدوم، حتى في أفكارك يشغلك التضاد، فحينما تفكر في الربح ستحسب حسابات الخسارة، وعندما تقرر أمرًا سيؤذيك سؤال «وماذا إذَ»، … متابعة قراءة المتناقضات العظام

سائق سيد الخلائق

مما لا شك فيه بأن للإنسان افضلية عن بقية الكائنات، ومن المعروف ان تميز الإنسان قد كان في “عقله” وهو الهبة الأعظم التي يملكها وهو لا يدرك حتى اليوم قدرات هذا العقل وإمكانياته المذهلة، رغم أن الدماغ لا يتجاوز (1300 سنتيمتر مكعب) فهو في الجسم يكاد يكون كل شيء، حيث أنه المسؤول والرئيس عن أغلب … متابعة قراءة سائق سيد الخلائق

السحر الاستوائي

رحلة أخرى وجزيرة أخرى، وهذه المرة إلى الشرق وطابع إستوائي جميل يتلخص في بالي ومرتفعات أوبود حيث الإطلالات الساحرة على الغابات ومدرجات الرز والشلالات والأنهار والكثير من الفعاليات الرائعة، وزيارة واحدة لا تكفي إلى هذا المكان، فهناك الكثير من الأماكن التي لم أتمكن من تغطيتها خلال أيام الرحلة، قمت بتصوير بعض اللقطات كالعادة، وأتمنى أن … متابعة قراءة السحر الاستوائي