حين تقرأني ارم بهذا الكتاب و اخرج.. إني أتحرق أن يهبك هذا الكتاب الرغبة في الخروج من أي شيء من مدينتك من أسرتك من غرفتك من فكرك..سعيد هذا الذي لا يتعلق بشيء على الأرض و يشعر بحماسة بالغة عبر التغيير المستمر في الحياة .‏

أندريه موروا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *