والنخل باسقات

الباسق في اللغة هو المرتفع أو الطويل

تشير الآيه إلى هذه الشجرة المباركة لتلفت إنتباهنا إلى معجزة قد لا يلاحظها الكثير من الناس، فبالرغم من أن النخلة شاهقة الإرتفاع وثابتة في الأرض وتتحمل الرياح والظروف المناخية المتنوعة، إلا أنها تخرج الطلع النضيد وهو الثمر الطيب الذي تغذيه بالماء يومياً من أسفل الأرض من جذورها الطويلة لتأخذه من أسفل التربة الجافة وتنقله إلى الأعلى إلى السعف المقاوم لحرارة الشمس حيث يتم تخزينه ويحمي الطلع ويحافظ عليه!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *