الرجاء أم التمني

توضيح لغوي لمفهوم قد يؤثر على سلوكنا

التمني: يكون مع الكسل؛ ولا يسلك بصاحبه طريق الجد والاجتهاد

والرجاء: يكون مع البذل الجهد، وحسن التوكل.

فالأول: كحال من يتمنى أن يكون له أرض يبذرها، ويأخذ زرعها، والثاني: كحال من يشق أرضه، ويفلحها، ويبذرها، ويرجو طلوع الزرع، فمن عمل بطاعة الله ورجا ثوابه، أو تاب من الذنوب، ورجا مغفرته، فهو: الراجي، ومن رجا الرحمة والمغفرة بلا طاعة ولا توبة، فهو: ( مُتَمَـنٍّ ) ، ورجاؤه كاذب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *